كل ازهــــــار الغد متواجده في بذور اليوم وكل نتائـــــج الغد متواجده في افكار اليوم
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» صدق أو لا تصدق Serial + avast 4.8 لمدى الحياة+مفاجأة
السبت نوفمبر 22, 2014 1:38 pm من طرف khaled.farok.16

» هل من مرحب
الأحد سبتمبر 28, 2014 12:10 am من طرف بحريني 121

» عضو جديد بأنتظاركم
الأحد سبتمبر 28, 2014 12:05 am من طرف بحريني 121

» سم النحل علاج حقيقي
الخميس فبراير 20, 2014 6:07 pm من طرف MOHAMEDHASSAN

» حصريا اخر اصدار معا الشرح والابديت ESET Smart Security&ESET NOD32 Antivirus v3.0.669
السبت مايو 18, 2013 9:33 am من طرف LAKRADIYA

» رجاءا اريد العاب جديده للجوال LG KU990
السبت أبريل 20, 2013 2:31 am من طرف mouh22

» أفضل النكت المغربية
الأحد أبريل 14, 2013 6:38 pm من طرف fatiha

» اليكم البريوات
الخميس أبريل 11, 2013 6:17 pm من طرف fatiha

» ثلاثة أشياء‏.........................
الخميس أبريل 11, 2013 5:49 pm من طرف fatiha

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
pubarab
سحابة الكلمات الدلالية
اجهزه إعدادي الإسلامية التربية العضوية المدرسة مفهوم الثانية جذاذات قصات

شاطر | 
 

 محمد اليتيم ( صلى الله عليه وسلم)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kawtar



عدد المساهمات : 434
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 03/11/2008

مُساهمةموضوع: محمد اليتيم ( صلى الله عليه وسلم)   الثلاثاء نوفمبر 04, 2008 12:00 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عاد النبي صلى الله عليه وسلم مع السيدة حليمة السعدية إلى ديار بني سعد، وبقي عندها حتى وقعت حادثة شق الصدر.

روى الإمام مسلم عن أنس بن مالك رضي الله عنه‏:‏ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتاه جبريل، وهو يلعب مع الغلمان، فأخذه فصرعه، فشق عن قلبه، فاستخرج القلب، فاستخرج منه علقة، فقال‏:‏ هذا حظ الشيطان منك، ثم غسله في طَسْت من ذهب بماء زمزم، ثم لأَمَه ـ أي جمعه وضم بعضه إلى بعض ـ ثم أعاده في مكانه، وجاء الغلمان يسعون إلى أمه ـ يعنى ظئره ـ فقالوا‏:‏ إن محمدًا ( صلى الله عليه وسلم) قد قُتل، فاستقبلوه وهو مُنْتَقِعُ اللون ـ أي متغير اللون ـ قال أنس‏:‏ وقد كنت أرى أثر ذلك المخيط في صدره‏.‏

خافت حليمة عليه فأعادته إلى أمه.

عند بلوغ النبي صلى الله عليه وسلم السادسة من عمره رأت آمنة أنه وفاء لزوجها عبد الله، أن تزور قبره في يثرب ( المدينة) أخذت النبي صلى الله عليه وسلم وخادمتها أم أيمن وجد النبي صلى الله عليه وسلم عبد المطلب، مكثت شهراً ثم عادت، وأثناء عودتها أصابها المرض، ثم ما لبثت أن توفيت بالأبواء بين مكة والمدينة.

بعد موت السيدة آمنة، كفل عبد المطلب حفيده محمد (صلى الله عليه وسلم) وكان يحبه كثيراً، ويقدمه على جميع أبنائه، فقد كان يوضع لعبد المطلب فراش في ظل الكعبة، وكان أولاده لا يجلسون على الفراش إجلالاً لوالدهم، ولكن الغلام محمد ( صلى الله عليه وسلم) يأتي ويجلس في أحضان جده الحنون، وكان أعمامه يبعدونه فيقول لهم عبد المطلب: دعوا ابني هذا، فوالله إن له لشأنًا.

عند بلوعه الثامنة من عمره توفي جده الحنون عبد المطلب، فكفله عمه أبو طالب وقدمه على أولاده، وكان يحبه كثيراً، وكان عند بداية الدعوة نعم المعين له والمدافع عنه. cheers cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
محمد اليتيم ( صلى الله عليه وسلم)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى لينة :: منتديات لـــــــــــــــــيــــــــــــــنــــــــــــــــــــــــــــــة :: المنتديات الدينية :: مواضيع دينية-
انتقل الى: