كل ازهــــــار الغد متواجده في بذور اليوم وكل نتائـــــج الغد متواجده في افكار اليوم
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» صدق أو لا تصدق Serial + avast 4.8 لمدى الحياة+مفاجأة
السبت نوفمبر 22, 2014 1:38 pm من طرف khaled.farok.16

» هل من مرحب
الأحد سبتمبر 28, 2014 12:10 am من طرف بحريني 121

» عضو جديد بأنتظاركم
الأحد سبتمبر 28, 2014 12:05 am من طرف بحريني 121

» سم النحل علاج حقيقي
الخميس فبراير 20, 2014 6:07 pm من طرف MOHAMEDHASSAN

» حصريا اخر اصدار معا الشرح والابديت ESET Smart Security&ESET NOD32 Antivirus v3.0.669
السبت مايو 18, 2013 9:33 am من طرف LAKRADIYA

» رجاءا اريد العاب جديده للجوال LG KU990
السبت أبريل 20, 2013 2:31 am من طرف mouh22

» أفضل النكت المغربية
الأحد أبريل 14, 2013 6:38 pm من طرف fatiha

» اليكم البريوات
الخميس أبريل 11, 2013 6:17 pm من طرف fatiha

» ثلاثة أشياء‏.........................
الخميس أبريل 11, 2013 5:49 pm من طرف fatiha

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
pubarab
سحابة الكلمات الدلالية
الاعدادي المغربية إعدادي السنة الخضري علوم تمارين للسنة الفيزياء الارض الاولى وحلول مشترك اعدادي مادة الثالثة مميزة النباتات علمي التكاثر البيئية فروض التربية الحياة المستوى الرياضيات

شاطر | 
 

 علاقة الإنسان بالبيئة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lina



عدد المساهمات : 641
نقاط : 21
تاريخ التسجيل : 03/11/2008

مُساهمةموضوع: علاقة الإنسان بالبيئة   الإثنين ديسمبر 22, 2008 4:07 am





بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

وعلى اله وصحبه ومن قتفا بأثره ومن واله

اما بعد

اقدم لكم هذا الموضوع

الخاص وحصرى

: بقلمي :

لكي يسفاد منه او لنئخذ معلومه منه

نبدء الموضوع وعلى بركته الله



تقع بعض أنواع الصخور فريسة لعمليات التجوية تحت ظروف مناخية معينة .,

بينما يصبح بعضها الاخر شديد المقاومة تحت نفس الظروف من ذلك مثلا الحجر.

الجيري الذي يخور بسرعة فائقة في ظل الظروف الرطبة حيث تنشط عمليات .,

الاذابة التي تأتي عليه ...,

فلا يتخلف عنة سوى رواسب الطين وبعض الشوائب الأخرى التي من اشيعها عقد.,

الصوان مما تتواجد عروقة بوفرة في كثير من التوضعات الجيرية لهذا السبب .

نرى انه حيثما وجدت تكونات الحجر الجيري بالأقاليم الرطبة فانها تكون البقاع .,

الغائر ة كا لأودية والأحواض ...,

بينما في الأقاليم الجافة تشكل طبقات الحجر الجيري الظاهرة البارزة فوق السطح.,

كالحافات والتلال بسبب تضاؤل عامل الاذابة لقلة الأمطار وندورة الرطوبة .

من ناحية اخرى يثل صخر الكوارتنزيت ( المرو ) والحجر الرملي نوعين .,

من اشد انواع الصخور ...,

استعصاء على التجوية في حين ان الجرانيت اقل مراسا منهما تحت كافة الظروف .,

المناخية ففي الأقاليم الرطبة يتحول ما بالجرانيت من فلسبار الى طين يضعف من .

بأسه وفي الأقاليم الجافة تنفرط بلوراتة سريعا بتأثير عامل التفاوت الحراري اما .,

من حيث المعادن ...,

التي تتألف منها الصخور النارية كل على حدة ونجد ان معدن الكوارتز اشدها .,

مقاومة للتجوية بنوعيها ولذا فهو أبطئوها من حيث الازالة واكثرها ثباتا يلي ذلك .

الفلسبار بنوعيه الأورتوكلازي والبلاجيوكلازي وأهون المعادن على التجوية الزبرجد.,

الزيتوني Olivine ...,

المناخ الواقع اننا لا يمكن ان نفصل اثر المناخ عن نوع الصخر كما المحنا سابقا .,

ولكن مع هذا فعادة ما تربط التجوية الميكانيكية في الاذهان بالجهات الجافة في حين .

تربط التجوية الكيميائية بالجهات الرطبة وكقاعدة عامة تستشري عمليات التجوية .,

المختلفة بصخور الجهات الحارة ...,

الرطبة بينما يتلاشى أثرها كثيرا في الجهات الباردة والجافة فالحرارة العالية .,

والرطوبة الوفيرة شرطان هامان لسرعة تأكل الغلاف الصخري بواسطة التجوية .

فالعمليات الكيميائية تمارس نشاطها على اعماق بعيدة تحت ظاهرة الأرض بالأقاليم.,

المدارية او المعتدلة الرطبة ...,

في حين يتضاءل أثرها كثيرا في الجهات الجافة ففي مصر كما اوضحنا بقيت .,

التماثيل والمعابد بما على جدرانها واعمدتها من نقش واضح مقروء بضع ألاف سنين .

دون دمار يذكر ولذا نلاحظ سعة انتشار الأسطح الصخرية العارية بالمناطق الجافة .,

وايضا بالمناطق الباردة ...,

ولكن عادة يختفي سطح الصخر تحت اغطية سميكة من التربة وفتات والصخر .,

بالمناطق الرطبة والواقع ان كثرة الحطام الصخري الحاد الجوانب الذي يغطي السطح .

في بعض البقاع القطبية والصحراوية ويعطي فكرة خاطئة عن سعة انتشار العمليات .,

الميكانيكية بهذه المناطق ...,

الرطبة والواقع غير ذلك فقد يكون تكاثف فرشات الحطام مرده قلة نشاط العوامل .,

الديناميكية كالماء والجليد المتحرك في الازالة كما ان ضعف تأثير عمليات التحلل .

الكيميائي تغطي عليها وهذا التعريف شبة الكامل لي الحجر الجيري وعملياتة بشكل عام ...


العامل الطبوغرافي

بالجهات الوعرة حيث السطح ممزق والمنحدرات شديدة السقوط يقع نتاج عمليات

التجوية من حطام الصخور..,

والمواد الدقيقة السائبة تحت طائلة الجاذبية الأرضية كأجسام مطلقة الحركة تهوي

الى المنخفضات بتأثير الوزن ..,

او تغسلها مياه الأمطار وتراكمها عند القواعد تاركة الجوانب الصخرية للمنحدرات

عارية هذه العمليات اذا تكشف ..,

باستمرار أسطح متجددة لتأثير التجوية تجاه الذرى فان قواعد المنحدرات التي

تدثرها اغطية المواد السائبة ..,

تظل بمنأى عن عمليات التجوية اما في الجهات الرطبة القليلة التضرس فحيث تتوافر

التربة يتعرض للتحلل باستمرار ..,

ولذا فان عمليات التجوية في مثل هذه البقاع تتوغل لأعماق بعيدة تحت السطح الا ان

هناك حد اقصى لا يمكن ..,

ان تتجاوزه التجوية في سعيها الى اسفل هو مستوى الماء الجوفي فعند ذلك المستوى

تمتلىء جميع الفراغات ..,

والشقوق والمسام بالماء وتخلو من الأوكسجين وثاني اكسيد الكربون وهما عنصران

هامان في كثير من العمليات ..,

الكيميائية على نحو ما او ضحنا يعزي الى العامل الطبوغرافي ايضا اختلاف تأثير

جوانب التلال بعمليات التجوية..,

الميكانيكية من تفاوت حراري وصقيع حسب مواقعها فالجوانب المشمسة Adret (

الشمالية في نصف الكرة

الجنوبي والجنوبية بالنسبة لنصف الكرة الشمالي ) تتعرض لهذه العمليات اكثر من

الجوانب الظليلة Ubac ..,

وهذه الأخيرة غالبا ما تتعرض اكثر لفعل التجوية الكيميائية بسبب وفرة رطوبتها

كذلك اعاليــــــــــــــ

المرتفعات بالجهات المعتدلة عرضة لعمليات الصقيع اكثر من غيرها وقواعدها ...
















































الى هنا انتهاء الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
علاقة الإنسان بالبيئة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى لينة :: منتديات لـــــــــــــــــيــــــــــــــنــــــــــــــــــــــــــــــة :: المنتديات العامة :: البيئة والفضاء-
انتقل الى: