كل ازهــــــار الغد متواجده في بذور اليوم وكل نتائـــــج الغد متواجده في افكار اليوم
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» صدق أو لا تصدق Serial + avast 4.8 لمدى الحياة+مفاجأة
السبت نوفمبر 22, 2014 1:38 pm من طرف khaled.farok.16

» هل من مرحب
الأحد سبتمبر 28, 2014 12:10 am من طرف بحريني 121

» عضو جديد بأنتظاركم
الأحد سبتمبر 28, 2014 12:05 am من طرف بحريني 121

» سم النحل علاج حقيقي
الخميس فبراير 20, 2014 6:07 pm من طرف MOHAMEDHASSAN

» حصريا اخر اصدار معا الشرح والابديت ESET Smart Security&ESET NOD32 Antivirus v3.0.669
السبت مايو 18, 2013 9:33 am من طرف LAKRADIYA

» رجاءا اريد العاب جديده للجوال LG KU990
السبت أبريل 20, 2013 2:31 am من طرف mouh22

» أفضل النكت المغربية
الأحد أبريل 14, 2013 6:38 pm من طرف fatiha

» اليكم البريوات
الخميس أبريل 11, 2013 6:17 pm من طرف fatiha

» ثلاثة أشياء‏.........................
الخميس أبريل 11, 2013 5:49 pm من طرف fatiha

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
pubarab
سحابة الكلمات الدلالية
الثانية السنة التربية المغربية إعدادي تمارين فروض اعدادي الاعدادي الرياضيات التكاثر مشترك علمي مادة وحلول علوم الثالثة الفيزياء مميزة الخضري البيئية الحياة النباتات للسنة المستوى الارض

شاطر | 
 

 الاسباب التى تؤدى الى الادمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ayman



عدد المساهمات : 775
نقاط : 54
تاريخ التسجيل : 08/11/2008

مُساهمةموضوع: الاسباب التى تؤدى الى الادمان   الجمعة نوفمبر 28, 2008 2:42 pm

الاسباب التى تؤدى الى الادمان

ما هي العوامل و الأسباب التي تؤدي إلى الإدمان على المخدرات

هناك
العديد من الأسباب و العوامل التي تساعد في أن ينجرف الأفراد في تيار
المخدرات و الإدمان فهناك أسباب تتعلق بالفرد نفسه ,و أسباب أخرى تتعلق
بالأسرة و الحالة النفسية للشخص و توفر المادة المخدرة . فالعوامل الأسرية
تتلخص بما يلي

ان دور
الأسرة الايجابي في الرعاية و الحماية و التنشئة و الوفاء بالحاجات
الأساسية البد نية و الصحية و التربوية و التعليمية و الاقتصادية و
الاجتماعية و غير ذلك من احتياجات مستجدة لها تأثير كبير في تشكيل
الاتجاهات و القيم و السلوك .وانحراف هذا الدور الايجابي عن مساره بحيث
تسود أجواء التوتر و الاضطراب و المشكلات المرضية و النفسية و التعرض
للأذى , و تعاطي المخدرات من قبل الأبوين أو أحدهم , فيصبح دور الأسرة
سلبي فيكون الحل هو الهروب من هذا الجو الأسري المريض إلى عالم المخدرات
لما تعطيه من ارتياح وقتي لتبدأ رحلة الألم الطويل بعد ذلك . " غياب الأب
بسبب الانفصال بالهجر أو الطلاق أو الوفاة يخلق مشكلات وجدانية في الشخصية
." التفكك الأسري ." افتقاد المودة و الحب و التفاعل الأسري الإيجابي .

جماعة
الأصدقاء و الرفاق : ان حب الانتماء إلى المجموعة المقاربة له عمرياً مثل
زملاءه و أصحابه في المدرسة و جيرانه و شعوره بالراحة و الدعم النفسي و
الحماية بصحبتهم يدفعه لمجاراتهم في سلوكهم , فتعاطي أفراد المجموعة
للمخدرات يشكل دافعاً قوياً له للتعاطي فهو يخشى نبذ المجموعة له إذا لم
يجاريهم في تصرفاتهم و سلوكهم و كما يقال فإن الصاحب ساحر

الأمراض
النفسية : ان سوء استخدام العقاقير عادة ما تكون مصحوبة بعدد من
الاضطرابات النفسية , فالمرضى الذين يعانون من اضطراب فرط الحركة ,
الاكتئاب , القلق , الوسواس القهري , الفصام , أو اضطرابات المزاج يكونوا
عرضة لخطر استخدام المخدرات . و بينت الدراسات بان خطر استخدام المخدرات
في المرضى النفسيين هو أربع أضعاف الناس العاديين .

الفضول و حب الاستكشاف و المغامرة و الخروج من القوالب التقليدية للحياة .
أوقات الفراغ و البطالة : و هذه تشكل أرض خصبة لانتشار المخدرات حيث يكون الأفراد في هذه الفئة فريسة سهلة للتعاطي .

استخدامها لزيادة الرغبة الجنسية و الاستمتاع , حيث يعتقد البعض بأن بعض
أنواع المخدرات تزيد الرغبة و المقدرة الجنسية و سرعان ما يكتشف مع تقدمه
في التعاطي بأن هذه أوهام و أن لهذه المواد تأثير عكسي على قدراته .

قلة الوازع الديني
توفر المخدر و سهولة الوصول إليه , و الحصول عليه يجعل سعره في متناول الكثيرين و تزيد بذلك الفرصة للتعاطي
ثقافة
المجتمع و نظرته للمادة المخدرة , فهناك الكثير من الناس يعتقد بأن
المخدرات غير محرمة , كما هو الأمر في الخمر و لم يرد نص شرعي لتحريمها

العلاج والتأهيل طرق علاج الإدمان على الكحول والعقاقير المخدرة
الإدمان
هو مرض مزمن يؤثر على أداء الفرد لوظائفه في العائلة، والعمل، والمجتمع،
ويصاحب بوجود اشتياق قهري غير مسيطر عليه، وبحث مستمر عن المخدر
والاستمرار في استخدام المخدر رغم العواقب السلبية التي يسببها له.إن
الطريق الى الإدمان يبدأ بتناول المخدر، ومع مرور الوقت فان قدرة الشخص
على الاختيار بين تناوله أو عدم تناوله تتأثر، فالبحث عن المخدر يصبح فعل
قهري ويرجع هذا وبجزء كبير منه الى تأثير الاستخدام الطويل للمخدر على
وظائف الدماغ وبالتالي على السلوك. وبما أن الرغبة الملحة لاستخدام
العقاقير يمكن أن تستمر طوال حياة الفرد، فان تأثير الإدمان يشمل بالإضافة
الى الرغبة الشديدة لاستخدام المخدر طيف واسع من اضطرابات السلوك



والاجتماعي(psychological and social intervention)العلاج السلوكي
المعرفي(Cognitive Behavioural Therapy )
يتعلم المدمنين من خلاله طرق واستراتيجيات للتعامل مع الاشتياق والتغلب
عليه.o تطوير خطة شخصية شاملة للتعامل مع المواضيع التي تشكل خطرا في
المستقبلo تطبق مهارات حل المشكلة للتغلب على المشاكل النفسية والاجتماعية
التي تشكل عائقا في طريق العلاجo تعلم وممارسة مهارات اتخاذ القرار
ومهارات رفض المخدر أو الكحول.o طرق تجنب ومنع الانتكاس والتعامل معه إذا
حدث.استراتيجيات زيادة الدافعية للتغيرة(Motivational Enhancement
Approach)
وهذه الاستراتيجيات تساعد على زيادة الدافعية لدى المدمن لتقبل فكرة
العلاج والانخراط والاستمرار فيه.o التعاطف مع المريض واحترامه وإقامة
علاقة دافئة معه، والدعم والحماية له والاهتمام به والاستماع إليه.o إسداء
النصيحة المعدة جيدا، وفي الوقت المناسب.o إزالة الحواجز التي تمنعه من
الانخراط في العلاج.o تقليل الرغبة في التعاطي وذلك بالمقارنة بين فوائد
وتكلفة التغير وترجيح الكفة لصالح التغير.o المساعدة في وضع أهداف واضحة
ومعقولة يمكن تحقيقها. العلاج الجماعي(Group therapy): مجموعات الدعم
الذاتي وتعتمد على برنامج الخطوات الاثنى عشر, وهي جماعة من الزملاء
يشاركون بعضهم البعض بخبراتهم، وقوتهم، وآمالهم في محاولة التعافي من مرض
الإدمان‘وهو برنامج للمساعدة على التخلص من أنواع الاعتمادية الكيماوية أو
المشاكل الاجتماعية الأخرى وهو برامج تطوعي لا يجبر أحد على الالتحاق به,
ويستفيد الأعضاء المتطوعين بشكل كبير من انضمامهم له, والبرنامج يعتمد على
أسلوب بسيط مكون من اثني عشر خطوة من أجل التعافي تعمل كمرشد شخصي
للابتعاد عن الكحول أو المخدرات أو أي إدمان آخر.العلاج الجماعي
للمراهقين(Group therapy for Adolescent): وهو علاج يعتمد على الأسرة
لعلاج المراهقين المدمنين وهذا العلاج ينظر إلى إدمان المراهقين بأنه ناتج
عن شبكة من التأثيرات (من الفرد، والعائلة، والأصدقاء، والمجتمع) ويقترح
بان تقليل السلوك الغير محبب وزيادة السلوك المحبب يمكن أن يحدث بعدة طرق
وفي أماكن مختلفة, فالعلاج يحتوي على جلسات فردية وجماعية تعمل في العيادة
أو البيت، أو المدرسة، أو مواقع اجتماعية أخرى, وفي الجلسات الفردية فان
المعالج والمراهق يعملون على تطوير مهارات اتخاذ القرار، ، ومهارات حل
المشكلة، وإكسابهم مهارات في توصيل أفكارهم وأحاسيسهم ليتعاملوا بطرق أفضل
مع ضغوطات الحياة. وهناك جلسات موازية تجري مع أفراد العائلة الآخرين لفحص
نموذج الأبوة لديهم، وتعليمهم التفريق بين التأثير والسيطرة، وأن يكون
لديهم تأثير ايجابي على أطفالهم.العلاج الاجتماعي(social intervention)
يهدف إلى علاج أي مشكلات أسرية أو اجتماعية قد تساهم في العودة إلى تعاطي
المخدرات.o تدريبهم على المهارات الاجتماعية لمن يفتقد منهم القدرة
والمهارة.o تحسين العلاقة بين المدمن وأسرته والمجتمع، فعادة ما يؤدي
الإدمان الى انخلاع المدمن من أسرته ومجتمعه ومساعدة المدمن على استرداد
ثقة الأسرة والمجتمع به.

مبادئ علاج الإدمان على المخدرات
تكمن
أهداف العلاج في الإقلال من المضاعفات الطبية والنفسية المرتبطة بالإدمان،
وتحقيق انخفاض عام في استخدام المخدرات والأنشطة غير المشروعة، وإعادة
الاندماج الاجتماعي.فالمتوخى من العلاج هو الوصول إلى الشفاء الحقيقي
والذي يتمثل في استرداد المدمن لعافيته الأصلية من وجوهها الثلاث الجسدية،
والنفسية، والاجتماعية مع عودته الفعالة إلى المجتمع ووقايته من
الانتكاس.وهناك العديد من المبادئ والأسس التي يجب مراعاتها للوصول إلى
علاج فعال ودائم للإدمان

.• لا
يوجد علاج واحد يناسب جميع الحالات(الأفراد): إن ملائمة الإجراءات
والخدمات وأماكن العلاج لمشاكل الفرد واحتياجاته الخاصة هي أمر هام لنجاحه
المطلق في العودة إلى ممارسة وظائفه وإنتاجيته في الأسرة، والعمل،
والمجتمع. يتم علاج كل مدمن بالطريقة المناسبة للعقار الذي أدمن عليه وبما
يتناسب مع شخصيته وحجم إدمانه ومداه.

• يجب أن
ينصب العلاج على الاحتياجات المتعددة للمريض وليس فقط تعوده على العقاقير
المخدرة، ولكي يكون فعال يجب أن يوجه إلى جميع المشاكل الطبية والنفسية
والاجتماعية والقانونية المصاحبة.

• تقييم الخطة العلاجية باستمرار وتعديلها حسب احتياجات المريض، والتأكد بان هذه الخطة تتعامل مع تغير احتياجاته.

الانخراط في العلاج لفترة كافية من الزمن هو أمر حاسم في إنجاح العلاج
والوقت الملائم يعتمد على مشكلته واحتياجاته وبينت الدراسات بان عتبة
التحسن الجيد لمعظم الحالات هي ثلاث شهور وان العلاج الإضافي بعد هذه
العتبة يزيد في التقدم نحو الشفاء، وبما أن المرضى عادة ما ينقطعون عن
العلاج مبكرا لذا يجب أن تحتوي البرامج العلاجية على استراتيجيات تشجع
المريض على الاستمرارية في العلاج.

.
•التعافي
من الإدمان هي عملية طويلة وعادة ما تحتاج إلى فترات متعددة من العلاج
كالأمراض المزمنة الأخرى. الانتكاس واستخدام المخدرات يمكن أن يحدث خلال
أو بعد فترات من العلاج الناجح، فالمدمنين ربما يحتاجون لفترات طويلة
ومتعددة من العلاج للوصول إلى التعافي واستعادة قدرتهم على الأداء بشكل
جيد. والمشاركة في برامج الدعم الذاتي خلال وبعد العلاج هو عادة ما يساعد
على الاستمرار في الامتناع عن تناول المخدر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاسباب التى تؤدى الى الادمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى لينة :: منتديات لـــــــــــــــــيــــــــــــــنــــــــــــــــــــــــــــــة :: منتدى الطب :: الطب النفسي و العلاج الإيحائي-
انتقل الى: