كل ازهــــــار الغد متواجده في بذور اليوم وكل نتائـــــج الغد متواجده في افكار اليوم
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مواضيع مماثلة
المواضيع الأخيرة
» صدق أو لا تصدق Serial + avast 4.8 لمدى الحياة+مفاجأة
السبت نوفمبر 22, 2014 1:38 pm من طرف khaled.farok.16

» هل من مرحب
الأحد سبتمبر 28, 2014 12:10 am من طرف بحريني 121

» عضو جديد بأنتظاركم
الأحد سبتمبر 28, 2014 12:05 am من طرف بحريني 121

» سم النحل علاج حقيقي
الخميس فبراير 20, 2014 6:07 pm من طرف MOHAMEDHASSAN

» حصريا اخر اصدار معا الشرح والابديت ESET Smart Security&ESET NOD32 Antivirus v3.0.669
السبت مايو 18, 2013 9:33 am من طرف LAKRADIYA

» رجاءا اريد العاب جديده للجوال LG KU990
السبت أبريل 20, 2013 2:31 am من طرف mouh22

» أفضل النكت المغربية
الأحد أبريل 14, 2013 6:38 pm من طرف fatiha

» اليكم البريوات
الخميس أبريل 11, 2013 6:17 pm من طرف fatiha

» ثلاثة أشياء‏.........................
الخميس أبريل 11, 2013 5:49 pm من طرف fatiha

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
pubarab
سحابة الكلمات الدلالية
المدرسة مفهوم قصات إعدادي التربية جذاذات الإسلامية الثانية العضوية

شاطر | 
 

 90 % من حوادث الخيانة تقع بسبب وجود «الفرصة»

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 223
نقاط : 11
تاريخ التسجيل : 19/10/2008
العمر : 41

مُساهمةموضوع: 90 % من حوادث الخيانة تقع بسبب وجود «الفرصة»   الجمعة أكتوبر 24, 2008 12:25 am

السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته، موضوعي وهو من كناب «احفظ علاقتك الزوجية من الخيانة»

الخيانة كلمة بغيضة ووقعها على النفس جرح لايندمل، والخيانة تصرف سيء مهما كان نوعها أو شكلها أو أسبابها.
وأشد وأقسى أنواعها، خيانة الرجل لزوجته.. والسؤال هنا: لماذا يخون الرجل زوجته، هل لأنه لا يسيطر على نزواته او لأنه يفتقد الثقة بالنفس، أو يخون هربا من فراغ عاطفي؟!
ومهما تكن الإجابة فالمعروف ان الأزواج الخونة لديهم مشكلة ما، ومن الصعب الوصول إلى نسبة صحيحة، وكم يبلغ عدد الرجال الذين يخونون زوجاتهم، وخاصة في المجتمع المحافظ والذكوري الذي يبرر كل أفعال الرجل مهما كانت مشينة، حيث انه من غير المعقول على (سي السيد) ان يعترف بأنه فعلها حتى بينه وبين نفسه، لأن كل تصرفاته مبررة بالنسبة له.
أما في المجتمعات الغربية فالرجال أكثر جرأة، فليست لديهم مشكلة في الاعتراف بما فعلوه ، حيث بينت إحدى الإحصاءات ان نصف الرجال اعترفوا بخيانة زوجاتهم مرة واحدة على الأقل.
ومن البديهي ان الخيانة ليست حكرا على الرجل، غير انه من المعروف والراسخ في وجدان المجتمع ان الرجل أكثر انجرافا وجنوحاً اليها.. من هذه الزاوية فإن المرأة هي الضحية الأولى والمعنية أولا وأخيرا.
وفي رصد نفسي لمشاعر المرأة في تلك اللحظة القاسية، يظهر من تضارب الأحاسيس والهواجس التي تجتاح نفسها عندما تعرف ان زوجها خائن، وان ردة فعلها عنيفة جدا لأن المفاجأة تصدمها بقوة؟!
يقول أحد أخصائيي علم النفس في هذا المجال: ذلك أن معظم النساء تتصرفن بانفعال واضح، وتسيطر عليهن مشاعر الغضب، وتبدأ فكرة الانتقام بدفعهن إلى القيام بأعمال قد يندمن عليها في وقت لاحق.. ويضيف أحد علماء النفس بقوله: ان المرأة في تلك اللحظة السوداء من حياتها تشعر بالخزي والإهانة، وهي كالثكلى التي فقدت عزيزاً، حيث تشعر بالضعف والخسارة.. خسرت ثقتها بزوجها وأطفالها ومظلة الأمان..
ولإدراك صعوبة هذا الموقف بالنسبة للمرأة، أجرت إحدى المنتديات الالكترونية استطلاعا للرأي، حيث أعربت نساء كثيرات بأن لحظة العلم بخيانة الزوج تضاهي أو حتى تزيد، من حيث المرارة، على لحظة العلم بموت عزيز.. وبين الاستطلاع ان نساء عديدات يفضلن سماع خبر موت الزوج على خبر خيانته، ذلك لأن موت شخص عزيز أمر محزن، ولكنه حزن ممزوج بذكريات جميلة وشفافة،. أما الحزن الناجم عن الخيانة فهو حزن يرتبط بالخيبة وانعدام الثقة والكراهية ونظرة سوداوية تجاه الحياة حاضرها وماضيها.
وبما ان الخيانة هي شر، وللأسف موجود لأنه مستمر مادامت البشرية مستمرة... فقد قسّم الباحثون النفسيون الرجال الخائنين إلى عدة فئات من حيث دوافع الخيانة:
- رجال ينتمون إلى فقدان السيطرة، حيث يتسم أصحاب هذه الفئة بعدم قدرتهم على ضبط رغباتهم، وهذا النموذج يكون ضحية الوهم بالعجز عن الصبر عن الجنس في أوقات معينة، وهؤلاء يتبعون نزواتهم عندما يحل الملل في الحياة الزوجية وبدلا من إصلاح أسباب الملل فإنهم يهربون إلى خارج البيت، وهنا يصبح الأمر أكثر خطورة مرة بعد مرة، لأنهم سوف يعمدون إلى اختلاق ذلك الملل فقط ليبرروا لأنفسهم وليخرجوا إلى عالم النزوات... وهناك فئة الرجال منعدمي الثقة بالنفس، ويندرج تحت هذه الفئة الرجال الذين يصلون لسن الأربعين وما بعد، حيث تبدأ بوادر الضعف الجنسي، وهنا الرجل يريد التأكيد لنفسه وللمحيطين به أنه لايزال مرغوبا فيه، وبأن النساء ينتظرنه بشوق ولهفة، وبغض النظر عن هذه الفئات وغيرها فإن الأمر ليس مبررا.
وإذا كانت هناك أسباب للخيانة، فهناك ألف سبب وسبب لئلا يخون الرجال زوجاتهم، ومن تلك الأسباب التي تمنع مثل هذا الأمر ما يتعلق بالجانب الديني، حيث أن جميع الشرائع الدينية ترفض مثل هذا الأمر، هذا عدا الجانب الأخلاقي وما يتعلق به من تأنيب للضمير والندم الذي يعتري الرجل ومحاسبة الذات.

الخيانة الزوجية... ضعف.. أو نزوة!؟

الفكرة المحورية التي يدور حولها موضوع كتاب «احفظ علاقتك الزوجية من الخيانة» تتعلق بالسؤال الكبير الذي «ينفجر» تلقائيا عندما تقع الخيانة وهو: لماذا؟
أما الأسئلة الأخرى، فهي تحصيل حاصل، ويأتي دورها في وقت لاحق. وفيما يتعلق بالجواب عن السؤال المحوري، فإن مؤلفة الكتاب تستعرض الأسباب التقليدية للخيانة كانتشار الانترنت. والبرود الزوجي، وعدم الاشباع العاطفي،... لكنها تؤكد أن 90 في المئة من حوادث الخيانة تقع بسبب وجود... «الفرصة»!.
وما تريد أن تقوله المؤلفة، هو أن أكثر الرجال وفاء واستقامة ونزاهة سيتحول الى «زوج خائن» إذا ماتوفرت له فرصة جاهزة ومكتملة ومفصلة على مقاسه!
أي إن توفر فرصة الخيانة هو الخطر الأكبر، لأن تلك الفرصة يقع فيها الأخيار قبل الأشرار، فالرجل ليس معصوما من الخيانة حتى لو كان مضرب المثل في الأخلاق العالية الالتزام، لأن كل ما يحتاج اليه الرجل هو بعض الغواية من امرأة تمضي معه الوقت بالطريقة التي تجعلهما يتجاوزان «الخط الأحمر».. وبعد ذلك قد يندمان على ذلك، أو لا يندمان!
وحتى الأزواج الطيبون الذين يعيشون علاقات زوجية مستقرة، يقعون في الخيانة، ومعظم هؤلاء لم تكن لديهم أي نوايا من هذا النوع، قبل أن يتورطوا في الأمر عندما تلوح لهم تلك.. الفرصة!
وتخلص المؤلفة الى أن الخطر الحقيقي الذي يهدد العلاقة الزوجية يكمن في الصداقات «البريئة» بين الرجل والمرأة خارج نطاق العائلة. فتلك الصداقة عادة ما تتطور وتتعمق، ولكن في الاتجاه غير البريء الذي يمكن أن يقود الى الخيانة! وهنا تحذر المؤلفة من «الفخ» الذي يقع فيه كل متزوج يقيم «علاقة ما» مع امرأة غير زوجته، إذ تبدأ تلك العلاقة على أساس أنها مجرد «صداقة بريئة»، أو زمالة في العمل. لكن الصداقة البريئة لا تخلو دائما من «فيروس الخيانة» خصوصا إذا كانت الحياة الزوجية مصابة بمرض فقدان المناعة! ولكن الخيانة العاطفية هي الأكثر خطرا، فعندما يشعر الرجل بأن عواطفه تميل الى امرأة أخرى، فإن «خراب البيت» يصبح أيضا، تحصيل حاصل!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lina.forumouf.com
 
90 % من حوادث الخيانة تقع بسبب وجود «الفرصة»
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» كل ما تريدين معرفته عن الحمل والولادة !!
» مصطلحات و شخصيات في التاريخ و الجغرافيا وفق المنهاج لطلاب بكالوريا 2009
» أحذرو غضب الوالدين
» عمرة الحديبية في ذي القعدة سنة 6 هـ (سبب عمرة الحديبية‏)(استنفار المسلمين‏)(المسلمون يتحركون إلى مكة‏ )
» سبب النهي عن المشي في نعل واحدة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى لينة :: منتديات لـــــــــــــــــيــــــــــــــنــــــــــــــــــــــــــــــة :: منتديات الأسرة :: الحياة الأسرية-
انتقل الى: