كل ازهــــــار الغد متواجده في بذور اليوم وكل نتائـــــج الغد متواجده في افكار اليوم
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» صدق أو لا تصدق Serial + avast 4.8 لمدى الحياة+مفاجأة
السبت نوفمبر 22, 2014 1:38 pm من طرف khaled.farok.16

» هل من مرحب
الأحد سبتمبر 28, 2014 12:10 am من طرف بحريني 121

» عضو جديد بأنتظاركم
الأحد سبتمبر 28, 2014 12:05 am من طرف بحريني 121

» سم النحل علاج حقيقي
الخميس فبراير 20, 2014 6:07 pm من طرف MOHAMEDHASSAN

» حصريا اخر اصدار معا الشرح والابديت ESET Smart Security&ESET NOD32 Antivirus v3.0.669
السبت مايو 18, 2013 9:33 am من طرف LAKRADIYA

» رجاءا اريد العاب جديده للجوال LG KU990
السبت أبريل 20, 2013 2:31 am من طرف mouh22

» أفضل النكت المغربية
الأحد أبريل 14, 2013 6:38 pm من طرف fatiha

» اليكم البريوات
الخميس أبريل 11, 2013 6:17 pm من طرف fatiha

» ثلاثة أشياء‏.........................
الخميس أبريل 11, 2013 5:49 pm من طرف fatiha

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
pubarab
سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 لن تجعلني اتعثر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kawtar



عدد المساهمات : 434
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 03/11/2008

مُساهمةموضوع: لن تجعلني اتعثر   السبت نوفمبر 22, 2008 11:46 am








في مشوار حياتنا الحافل بالأحداث نتعامل مع اصناف عديدة


من البشر ... منهم من يدخل السعادة الى قلوبنا ، ومنهم من يشد


من ازرنا عند الشدائد ، ومنهم من يدعمنا معنويا عند الأحزان ،


ومنهم من يشجعنا في مواقف نكون فيها بأمس الحاجه للتشجيع ،


ومنهم من يحبط و يهبط من روحنا المعنويه عند قيامنا بأنجاز مهمه


صعبة كانت تحتاج لكثير من الجهد و العناء !!!!






هؤلاء بالطبع هم أسوء انواع البشر



التي في كثير من الأحيان نضطر للتعامل معها ...هذه النوعيه


المحبطه للعزائم لها تأثير سلبي جدا على من تتعامل معه ،


احيانا تتمثل هذه النوعيه من المحبطين في الوالدين احدهما


او كلاهما .. بحيث انهما يتعاملان مع ابنائهم بلامبالا ة اذا قام


احد الأبناء بعمل رائع يستحق الثناء عليه او تفوق في الدراسه


بدل تشجيعه و المكافأة يكون التحبيط من نصيبه فترى هذا


الابن لا يجد اي محفز له على الاجتهاد و بالتالي يتحول الى


فاشل و مهمل في دراسته .. و ربما ينعكس هذا الفشل على


حياته في المستقبل .






ليصل قمة الاحباط متمثلة فى المدرسين




انه الاحباط بعينه


اتذكر جيدا يوم تلاقينا فى مناسبة ما


و كان الحديث على اسعار النفط و احوال الاسواق العالمية


و تتطرقنا الى حال مؤسستى فى وجود هذه الازمة المالية الخانقة


و كيف سبل الخروج منها


كنت متحمسة جدا للحديث عن الاستراتيجية التى استخلصتها للخروج من عنق الزجاجة باخف الاضرار



كيف لا و هو احد دكاترتى النابغين


و كنت جد فرحة ليرى حصاد ما زرعه


الم اكن فى يوم ما احدى طالباته


فما راعنى الا و قال لى


انت ستأخذين المؤسسة للهاوية


كيف تفكرين لحظة واحده للتمرد على ادام سميث و الرجوع الى كاينز


لم استسلم و استرسلت فى الشرح و توضيح كل نقطة فى الاستراتيجية


فما زاده الا عنادا و اصرارا


ان قراراتى كلها خطا فى خطا و من الافضل ان اعلن انسحابى من اخذ القرار


و اترك الامر لغيرى



للحظة واحده استسلمت لرايه بالرغم من عدم قناعتى بذلك



و لكن تذكرت الماضى القريب


اليس هو نفسه الدكتور الذى لما اخترت موضوع مناقشتى للدكتوراه


وقف فى طريقى و قال لن استطع ان اكمل فيه لانه على حسب قوله لست انا الجديرة بمثل هذه المواضيع


اليس هو نفسه من ااتانى فى نصف الطريق و قال لى ان الذي قدمته الى الان لا يرتقى للمستوى المطلوب



اليس هو نفسه من ااتانى قبل عقد لجنة تقديم الدكتوراه و نصحنى بالانسحاب


لاننى لن اتحصل على الدكتوراه ابدا بمثل هذا الموضوع و عمله


اليس هو نفسه من ااتانى لحظات قبل تقديم الدكتوراه[ و قال لى انه يشفق عليا من الفشل


ليأتينى بعد مناقشة الدكتوراه و يقول لى "انا نبهتك لن تتحصلى عليها"


لاتحصل عليها بامتياز جدا



ليأتينى فيما بعد و يقول لى الم اقل لك انك جديرة بها



فلماذا الان استمع اليه و اتركه يبث سموم الاحباط فيا


لن استمع اليه و ساكمل فى الاستراتيجية


و ساتخذ الاسباب


اما مسألة النجاح او الفشل


فهى بين يدى الخالق عز و جل






و هذا خير دليل على هذه النوعية المحبطة المتمثلة في بعض " المدرسين " اذ يوجد لديهم طلبه


بارعين في مجالات كثيره فقط يحتاجون الى قليل من الدعم


و التشجيع كي يظهروا إبداعهم ، واذا حصل و ابدع احدهم


بشيء لا يجد في المقابل من " الأستاذ " اي ثناء


او مدحا بل على العكس ربما يجد الأنتقاد لاتفه الأشياء


من هذا الاستاذ المحبط فبذلك يتحول هذا الطالب الى طالب


محبط لا يوجد لديه اي رغبه في الأبداع .



و احيانا اخرى تتجاوز الاستاذ لتصل الى



رؤساء العمل اي عمل كان اذ انهم لا يبالون


بموظفيهم الأكفاء ولا يقدرون اي مجهود يقومون به هؤلاء


الموظفون فلا يقومون بدعمهم لا ماديا و لا معنويا و بالتالي


يصبح هذا الموظف محبطا وليس لديه الرغبه في الابداع في


عمله و السبب انه لم يجد من رؤساءه اي تقدير او حتى مجرد ثناء


بكلمه تشجعه على الاستمرار في الأبداع فيتحول الى محبط







و هناك الكثير و الكثير من الأمثله



لقصص مرت علينا في الحياه لأشخاص لو انهم وجدوا من


يشجعهم لأصبحوا من المبدعين ولكن بسبب المحبطين


من حولهم فقد تحول ابداعهم للأسف الى سراب .






لهؤلاء نهمس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لن تجعلني اتعثر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى لينة :: منتديات لـــــــــــــــــيــــــــــــــنــــــــــــــــــــــــــــــة :: المنتديات العامة :: مجتمع اليوم-
انتقل الى: